محميه وادي الجمال
محميه وادي الجمال

وادى الجمال اسم يثير الفضول و التساؤلات وتحمل كثير من الاسرار حيث تجد المياه الزرقاء النقية و السماء الصافية و المرتفعات التي ترسم لوحة ابداعية لا مثيل في جمالها ، هي واحدة من اجمل المحميات الطبيعية في مصر و التي تحمل تاريخ أنساني عريق بالرغم من ذلك لم يتم اعلانها محمية طبيعية الا عام 2003 . وتقع المحمية بمنطقة حماطة على بعد 40 كم2 من مرسى علم بالبحر الاحمر و تبعد حوالى 950 كم2 من القاهرة و تصل مساحتها الى 6770 كم2 و 4770 كم2 في الجبال ، وتمتد 2000 كم2 بحراً.

تتمتع المحمية بمقومات بيئية وجمالية و علمية وثقافية فريدة ومتميزة ، وتتمثل العناصر الطبيعية في المجتمعات النباتية الفريدة ، كما ان الوادي يضم العديد من الانواع النادرة والمهددة بالانقراض من النباتات و الحيوانات حيث توجد انواع نادرة من الاشجار و النخيل و بحيرات تمتزج فيها المياه المالحة بالعذبة ، وما يجذب الانظار فيها الفجوات التي حفرتها السلاحف البحرية بالرمال تاركة البيض فيها ، ونجد نباتات نادرة مثل اشجار المانجروف التي تنمو في مياه البحر وتبنى فيها الطيور المهاجرة عششها ، ونباتات اخرى تبلغ اطوالها من 5 الى 9 امتار.

ومشكلة هذه المنطقة تكمن في ندرة تساقط الامطار و التي تأتى كل عدة اعوام ، ويوجد بها العديد من الفصائل المهددة بالانقراض مثل التيتل و كذلك بها احد اكبر التجمعات للغزال في مصر ،و تضم المحمية مجموعة من الجزر تأوي مجموعات مهمة من الطيور المتكاثرة حيث يعيش في جزيرة وادى الجمال 10 % من مجموع الصقور المسماة بالغروب الموجودة على مستوى العالم ، كما تحتوى على انواع نادرة من الغزال و النسور و الارانب ،و تحتوى المحمية على متحف جيولوجي يضم انواع من المعادن النفيسة التي تستخدم في صناعة السيارات والطائرات.

جميع الحقوق محفوظه لشركه المجد

تصميم و برمجه شركه سبارك للأنظمة